21 January 2014

حل مشكلة الازدحام -1

السلام عليكم الله وبركاته

مشكلة الإزدحام في دبي باتت تؤرق الكثيرين ، بل أصبح الذهاب من الشارقة إلى دبي  كابوسا مزعجا على من لم يألف الانتظار في طابور السيارات الطويل.، وقصص الانتظار أصبحت من الأحاديث اليومية التي يتداولها الناس في مجالسهم واستراحاتهم.

شارع الاتحاد ... سوف يكون تجربتنا لهذا الحل ، ولمن لا يعرف موقعه فهو الشارع المؤدي من شارع الوحدة بالشارقة إلى أول نفق الملا بلازا بدبي ، وطوله يصل الى 4 كم تقريبا، والصور توضح الموقع





قبل يومين كان لدي عمل في دبي فأنا أسكن الشارقة، و كنت على علم تام بازدحام شارع الاتحاد فخرجت باكرا بعد صلاة الفجر مباشرة؛ وإذا بالشارع مزدحم إلى نصف شارع الوحدة الذي يعتبر امتدادا لشارع الاتحاد للقادم من دبي، فاستأت كثيرا من هذه الظاهرة المتكررة خاصة في عدم وجود ما يستدعي الازدحام كحادث أو ما شابه، وأخذت في التفكير مليا عن سبب هذا الازدحام ، فرأيت أن السبب هو تدفق كثيف للسيارات القادمة من رأس الخيمة وأم القيوين، والخارجة من عجمان ومن الشارقة باتجاه دبي ، كلها في فترة زمنية واحدة تبدأ من الرابعة والنصف فجرا وتخف  تدريجيا كلما تأخر الوقت لتعود مرة أخرى في الظهيرة عند انتهاء الدوام.

قامت الدولة بالعديد من الحلول لهذه المشكلة ؛ من ذلك: توسعة الشوارع وبناء الجسور وابتكار وسائل مواصلات تحد من استخدام السيارات ... الخ.
لكننا غفلنا شيئا مهما وهوأسلوب القيادة ... فأسلوب القيادة بقي كما هو ، ومازال السائقون على اعتقاد بأن بإمكانهم القيادة على ( حبة ونص)، ونسوا أو تناسوا أن حركة السير في ازدياد وتسارع، وإذا ما ظل الوضع على ما هو عليه -أقصد أسلوب القيادة- فأي حل سوف يضعه المسؤولون سينهار أمام هذه القيادة الرتيبة.  

قبل أن أبدأ في شرح المقترح والفكرة ، ينبغي معرفة أن كل مركبة تسير بسرعة معينة سوف تخف سرعتها عند وجود أي عائق وقد تصل السرعة الى صفر بحسب العائق إن كان متحركا أو ثابتا.

والعائق في موضوعنا هو وجود مركبة تسير أمام السائق بنصف سرعته أو أقل، فتتحول سرعته -بطبيعة الحال- لتساوي سرعة المركبة التي أمامه ، والمركبة التي خلفه تضطر إلى تخفيف سرعتها إلى سرعته الجديدة... وهكذا تتراكم المركبات واحدة تلو الأخرى لتسبب الازدحام.

وإليكم مثال بالفيديو تم تصويره ليقرب سبب الازدحام:
(لاحظوا الولد ذو الفانيلة رقم 10 كيف أبطأ سيره بسبب الولدين اللذين أمامه، وكذلك القادمون -فرضا- من بعيد أبطأوا عندما وصلوا إلى قلب الازدحام) 




ولنبدأ بهذا التصور:

  • الساعة الرابعة فجرا وشارع الاتحاد فارغ تماما من أي مركبة.
  • تبدأ المركبات تزحف شيئا فشيئا من اتجاهاتها المختلفة إلى الشارع.
  • سرعاتها تتفاوت ، منها السريعة وهي القادمة من رأس الخيمة وأم القيوين،  والمتوسطة وهي القادمة من ضواحي الشارقة أو من عجمان ، والبطيئة وهي المركبات التي يسكن أصحابها في المناطق القريبة من الشارع أو في الشارع نفسه.
  • تبدأ المركبة الأولى بدخول الشارع الذي يبلغ طوله 4كم ، وبحسبة بسيطة سوف تقطع الشارع في زمن قدره 2 الى 4 دقائق حسب سرعتها.
  • تتباطأ المركبات واحدة تلو الأخرى حتى يمتلئ الشارع بسبب الكثافة كما بينا، والنتيجة .... هذه الصورة. 




والحل من وجهة نظري:

بما أن للشارع  ثلاثة مسارات على أقل تقدير، أقترح أن يخصص مسارين من اليسار لإلزام السائقين بالقيادة بسرعة عالية من الرابعة فجرا حتى الثامنة،  بحيث تتراوح السرعة بين 100 الى 120كم وهي السرعة القصوى للشارع زائد الهامش المسموح به، بذلك سوف تنساب المركبات واحدة تلو الأخرى دون توقف.

وإليكم مثال بالفيديو للحل:
(ملاحظة: الحائط يمثل نهاية الشارع والاستمرار إلى امتداده) 




عقبات قد تواجه نجاح الفكرة وطريقة التغلب عليها:
1 ) من العقبات: أن يكون الشارع مزدحما بعد نفق الملا بلازا باتجاه دبي ، والحل أن يستمر تطبيق الفكرة على امتداد الشارع إلى جسر القرهود.
2 ) من العقبات : أن تتراكم المركبات عند إشارة الملا بلازا بحيث تعيق أحد أو كلا المسارين، والحل أن يسمح بفترة أطول للإشارة في هذه الجهة من الإشارة.
3 ) من العقبات: وجود باصات النقل العام ، والحل أن تلتزم الباصات بالمسار الأيمن من المسارين المشار إليهما وهو الأوسط في الشارع .
4 ) من العقبات: أن السائقين لا علم لهم بما يجب فعله عند وصولهم إلى الشارع، والحل : أن يتم وضع لافتات عند بدء الشارع تقول(السرعة الالزمية بين 100 ال 120) وفي نهاية الشارع (نهاية السرعة الالزامية.)

ملاحظات لابد منها:
 1- لابد من تطبيق الفكرة لمدة يوم أو يومين لمعرفة مدى نجاحها وأن نضع الاحتمالات السلبية جانبا فالفكرة جديرة بالتطبيق.
2- أن يتم رسم خط متصل بين مسارات السرعة والأخرى (كما في الصورة)



3 - يمكن تطبيق الفكرة في أي شارع على أن يؤخذ في الاعتبار امتداد الشارع بحيث لا توجد إشارة ضوئية أمام السائقين يمكن أن تعرقل السير.


أخيرا .... أرجو التكرم بالتفاعل مع الموضوع وطرح أي إشكال يمكن أن يرد عند تطبيق الفكرة لنرتاح من هذا الكابوس.






No comments: