15 February 2011

أثر القات على اقتصاد اليمن

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد

القات نبات له مفعول مهديء ومنشط للتركيز في الساعة الأولى من تعاطيه يبدأ بعد ذلك الشعور بالكسل والخمول وعدم الرغبة في القيام بأي مجهود



ويؤخذ القات عن طريق الفم حيث يضع المتعاطي أوراق القات في فمه ثم يقوم بمضغها وتخزينها في أحد شدقيه، ويمتصها ببطء عن طريق الشعيرات الدموية في الفم، أو يبتلع عصارتها مع قليل من الماء أو المياه الغازية بين الحين والآخر

 ويتعاطى هذه المادة نسبة كبيرة من اليمنيين صغارا وكبارا من الجنسين، ويعتبر من سمات المجالس وعنوانا لكرم الضيافة 



ويؤثر تعاطي مخدر القات تأثيراً كبيراًُ على اقتصاد اليمن، فزراعته تحتل مساحات كبيرة من الأراضي الصالحة للزراعة، ويستهلك كميات من المياه يمكن استغلالها في محاصيل أخرى نافعة يحتاج إليها شعب اليمن في غذائه

وقد صرح الرئيس علي عبدالله صالح في لقاء متلفز له مؤخرا بأن القات يعتبر كالشاي بالنسبة للشعوب الأخرى

وقد يكون ما صرح به الرئيس صحيحا من ناحية أن الشاي رمز للضيافة وكذلك القات، لكن البون الشاسع بين المادتين أن الشاي ليس له تأثيرات لاحقة وإن كان ثمة تأثير فهو من باب الإفراط فيه كأي مادة غذائية أخرى، بينما يكمن الفارق الأكبر أن الشاي يستخدمه كل شعوب العالم وزراعته تدعم اقتصاد البلد المنتج فضلا عن البلدان المستوردة له والمتاجرة فيه، بينما يظل القات ناتجا محليا ليس له سوق خارجية ويؤثر على محاصيل نافعة يمكن الاستفادة منها محليا وتصديرها

فيجب مكافحة هذه الآفة بـالتوعية بخطرها على الفرد والمجتمع، ومحاولة استبدال محصولها بزراعة محاصيل نافعة يمكن الاستفادة منها وتصديرها


والله الموفق



No comments: